الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  المشلول والأعمى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: المشلول والأعمى   الثلاثاء يناير 22, 2013 8:22 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

اليوم جبت لكم قصة غاية في الروعة قرأتها في كتاب وحبيت

انكم تشاركوني متعة القراءة وتحصيل الفائدة .

يقول راوي القصة .

هذا الموقف هز مشاعري عندما قرأته , وأحسست أنه موقف يستحق أن يكتب .

في حج عام 1395ه رأى آلاف من الحجاج حاجين : الأول : أعمى ولكنه قادر على

المشي , والثاني : مشلول ولكنه بصير العين .

فأراد الأعمى أن يستفيد من بصر المشلول , وأراد المشلول أن يستفيد من حركة

الأعمى , فاتفق الحاجان على أن يحمل الأعمى المشلول وكأني بهما : أعمى يحمل

على ظهره رجلا مشلولا وهو يمر أمام الحجاج , فالحركة تكون من الأعمى , والتوجيه

يكون من المشلول , ولا تعتقد أن الأمر سهل و ميسر , ففي مناسك الحج ازدحام كثير,

فعند الطواف ازدحام , وعند السعي ازدحام , وعند الرجم ازدحام , يمشيان تارة ..

ويقفان تارة أخرى , والمشي مسافة كبيرة يهد الجسد .. ويستهلك الطاقة.

لكن عزيمتهما , وثقتهما بالله كبيرة . فنسيا تلك المتاعب, كما أن الشعور بالأجر

والثواب أنساهما المشقة , وسبحان الله ! الكثير من الناس يتعاونون على معصية

الله , بينما هذان العاجزان يتعاونان على طاعة الله تبارك وتعالى .

"" انتهى النقل "


أرجوا لكم قراءة ممتعة


القصة وردت في كتاب ( مواقف ايمانية )

وأنا نقلتها لكم من كتاب ( كلمات أغلى من الذهب )
















وقفة ,,,

هذا الموقف يجعلنا نقف مع أنفسنا وقفة نتأمل فيها نعم الله علينا , ومن أهم هذه

النعم ,,,,,,, نعمة الصحة والعافية ,,, فحري بنا بعد أن قرأنا هذه القصة أن نشكر

الله تعالى بأن أنعم علينا بهذه النعمة العظيمة , وشكر النعمة يكون بتسخيرها في طاعة الله جل وعلا وعدم معصيته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المشلول والأعمى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
احاسيس الغلا :: قصص وروايات-
انتقل الى: